الصفحة الرئيسة @ المقالات التربوية @ التربية الأسرية للفتاة @ 5ـ دور الأسرة في تعريف الفتاة بأنماط الأدوار الاجتماعية المختلفة


معلومات
تاريخ الإضافة: 20/8/1427
عدد القراء: 5176
خدمات
نسخة للطباعة     إرسال لصديق

الدور الاجتماعي هو: "نمط الاتجاهات والأفعال التي يقوم بها الفرد في المواقف الاجتماعية المختلفة"، ففهم الفرد للدور الاجتماعي المناط به يعتمد بالدرجة الأولى على إدراكه - من خلال الاحتكاك الاجتماعي - للأدوار الاجتماعية الأخرى للأفراد من حوله، فقيام الفتاة - مثلاً - بدورها كابنة يتوقف على فهمها لدور الوالدين، وكذلك قيامها بدورها كزوجة يتوقف على معرفتها لدور زوجها، فمعرفة الفرد للدور المطلوب منه ينبني على معرفته الكافية بالدور الذي يقابله، فيتعرف على ما يجب عليه القيام به، ويعرف بالمقابل طبيعة السلوك الذي يتوقعه من الآخرين، فهي أدوار اجتماعية محددة للأفراد ، لا يمكن خلع بعضها عن بعض، فلكل دوره المناط به.

ويعتبر نظام الأسرة أنسب مكان اجتماعي للفتاة تتفاعل من خلاله مع الأدوار الاجتماعية المختلفة حسب مراحل العمر التي تمر بها: من الطفولة ثم المراهقة، فمرحلة الشباب، حيث تتعرف - من خلال الاحتكاك - على طبيعة الأدوار الاجتماعية لكل من الفتاة ، والزوجة، والأب، والأم، والإخوة، والأخوات، والأقارب، وتقف على مُحدِّدات كل دور منها ومسؤولياته الاجتماعية، وما يقابله من الأدوار والأنماط الاجتماعية في الجانب الآخر.

وهذا الوعي بأنواع وأنماط الأدوار الاجتماعية المختلفة لا يتحقق للفتاة إلا من خلال الأسرة العضوية، التي يقوم كل فرد فيها بدوره المناط به، من خلال موقعه داخل البناء الأسري.