الصفحة الرئيسة @ المقالات التربوية @ التربية الأخلاقية للفتاة @ 1ـ أهداف تربية الفتاة الأخلاقية وخصائصها التربوية


معلومات
تاريخ الإضافة: 19/8/1427
عدد القراء: 2881
خدمات
نسخة للطباعة     إرسال لصديق

أهم خصائص الفتاة الأخلاقية:

1-اختصاصها بشدة التأثر العاطفي، وحدَّة السلوك الانفعالي، مما يستوجب على منهج التربية ضبطها ضمن حدّ الاتزان، وتدريبها على ذلك ضمن المراحل التعليمية الخاصة بها.

2-اختصاصها بسهولة الانقياد للأخلاق والمعايير الاجتماعية، وتقبلها لتوجيهات الوالدين الأسرية، مما يتطلب استغلال هذه الطبيعة في حسن توجيهها وتأديبها.

3-اختصاصها بعمق التأثر السلبي بالمشكلات والمنازعات الأسرية، لفرط حاجتها إلى الاستقرار الأسري، والحماية الوالدية مما يستدعي التأكيد على ضرورة استقرار حياة الفتاة الأسرية.

4-اختصاصها شرعاً بالحجاب في الحياة العامة، مع توجيهها نحو القرار في البيت، وهذا يحتم توعيتها بذلك، واتخاذ الوسائل الشرعية والاجتماعية لإعانتها على ذلك.

أهداف تربية الفتاة الأخلاقية:

1-اقتناع الفتاة الكامل بسمو الأخلاق الإسلامية وضرورة التحلي بها.

2-تنبُّه الفتاة للارتباط الوثيق بين السلوك الخلقي الحسن والعقيدة الصحيحة.

3-اهتمام الفتاة باتزان سلوكها العاطفي والانفعالي ضمن حدود الشرع.

4-اقتناع الفتاة بإمكانية الترقي بالأخلاق وتحسينها وفق نظام الإسلام التربوي.

5-رضا الفتاة بطبيعة السلوك الأنثوي الموافق للفطرة الربانية السوية.

6-تعرُّف الفتاة من خلال أسرتها على معايير المجتمع المسلم الأخلاقية مع اقتناعها بها وتطبيقها لها.

7-تدريب الفتاة على أنواع الصلات الأسرية المشروعة، ومعرفة حدود العلاقات المسموح بها شرعاً بين الأقارب.

8-تمسُّك الفتاة بالبرِّ والإحسان للوالدين والتحلي بالرحمة والأدب مع جميع أفراد الأسرة.

9-مراقبة الأسرة ومتابعتها لسلوك الفتاة الخلقي وتقويمه ضمن مسار الاتجاه التربوي الإسلامي.

10-تدريب الفتاة على نمط السلوك الأنثوي المتفق مع طبيعتها الفطرية ووظيفتها الاجتماعية التي كلفها الله تعالى.

11-اقتناع الفتاة بالثوابت الأخلاقية التي وضعها الشارع الحكيم لأفراد المجتمع المسلم.

12-التزام الفتاة بأحكام الحجاب الشرعي.

13-تجنب الفتاة مخالطة الرجال الأجانب لغير ضرورة شرعية.

14-محافظة الفتاة على أخلاقها الإسلامية من التأثير السلبي لوسائل الإعلام.

15-حرص الفتاة على إقامة علاقاتها الاجتماعية المختلفة وفق التعاليم الشرعية.