الصفحة الرئيسة @ المقالات التربوية @ التربية الجسمية للطفل @ 3ـ أهمية سن الزوجة لسلامة المولود


معلومات
تاريخ الإضافة: 18/8/1427
عدد القراء: 1957
خدمات
نسخة للطباعة     إرسال لصديق

3 - أهمية سن الزوجة لسلامة المولود

لسن الزوجة دور في تحسين النسل وسلامته من العاهات الخلقية والعقلية، "فإن الأطفال الذين يولدون من زوجين في ريعان الشباب يعيشون أطول من الذين يولدون من زوجين يقتربان من مرحلة الشيخوخة"، لهذا نصح رسول الله r ورغب في نكاح الأبكار؛ لكونهن في العادة صغيرات السن، وفيهن من المميزات ما لا يوجد في الكبيرات والثيبات، فقال للذي تزوج الثيب: ((فهلا بكراً تضاحكك وتضاحكها، وتلاعبها وتلاعبك))، وهذا اللعب والممازحة والمضاحكة، في العادة يكون عند صغيرات السن لميلهن إليه، ويقل عند الثيبات والكبيرات لكمال عقولهن.

وقد دلت بعض البحوث والدراسات في هذا الجانب: "أن نسبة الأطفال المشوهين، والمعتوهين تزداد تبعاً لزيادة عمر الأم وخاصة بعد سن الـ45 سنة"، لهذا يحرص الأب على اختيار الصغيرات من الأبكار المحببات إلى النفس.