الصفحة الرئيسة @ المقالات التربوية @ التربية الإيمانية للطفل @ 1ـ سنة الأذان في أذن المولود


معلومات
تاريخ الإضافة: 17/8/1427
عدد القراء: 3988
خدمات
نسخة للطباعة     إرسال لصديق

1 - سنة الأذان في أذن المولود

ويستحب حين الولادة أن يقوم الوالد بالأذان في أذن المولود اليمنى ويقيم في اليسرى، وذلك ليكون أول شيء يصل إلى المولود من أمور الحياة بعد الهواء هو التوحيد المنافي للشرك، فلا ينبغي إهمال هذه السنة المباركة بحجة أن الطفل لا يعي ذلك لصغر سنه، فإن واعية الطفل تحفظ نبرات وتقطيعات الأذان إلى جانب أن الشيطان الذي يحضر عادة ولادة المولود يهرب من سماع الأذان كما ورد ذلك في السنة، ولو لم يكن في هذا العمل كله سوى الاقتداء بالرسول الأعظم عليه الصلاة والسلام لكفانا ذلك حجة للقيام به، فقد أورد الحاكم في المستدرك عن عبيد الله بن أبي رافع عن أبيه رضي الله عنه قال: ((رأيت رسول الله r أذن في أذن الحسين حين ولدته فاطمة رضي الله عنها))، وبهذه السنة يحفظ المولود -بإذن الله تعالى- عند أول خروجه إلى الحياة من الشيطان، ويقع في نفسه التوحيد الموافق للفطرة المركوزة فيه أصلاً فيكون ذلك له خيراً عند كبره وبلوغه بإذن الله تعالى.