المقال الشهري
الغاية من التنمية الاقتصادية في الإسلام

مقال شهر ربيع الأول 1440هـ

الغاية من التنمية الاقتصادية في الإسلام

(من الإرشيف)

     إن الهدف من عملية التنمية الاقتصادية في نظام الإسلام: تيسير سبل العبودية لله تعالى؛ بحيث تُسخَّر العملية الاقتصادية بكل فعالياتها في مساعدة الفرد على تحقيق العبودية لله تعالى،وتكون التقوى- بأبعادها الإنسانية الداخلية والخارجية- هي قاعدة الانطلاق في البناء الاقتصادي،فمسلك التقوى أساس ضروري للتنمية الاقتصادية في مفهوم الإسلام، "وهذا لا يعني عدم إعمال الفكر في كيفية كسر إطار التخلف الاقتصادي والاجتماعي، فالتدبر وإعمال العقل مطلوب، لكن يجب أن يتسق هذا الفكر مع قيم وتعاليم الإسلام"؛ فإنتاج السلع - في العملية التنموية - لا يمكن أن يكون قيمة في حدِّ ذاته، تُهدر في سبيلها المبادئ والقيم؛ وإنما القيمة - في الحقيقة الإسلامية - مرتبطة بموافقة الشرع، والانتظام ضمن إطاره الرباني، والوقوف عند حدوده المشروعة.

بقية المقال
المؤلفات
41- أحكامُ تكْفير المسْـلِمِ المعَيَّنِ بضرُوريَّاتِ الدينِ
14- مسؤولية الأب المسلم في تربية الولد في مرحلة الطفولة
المزيد
أقسام الموقع
إذاعة الموقع
  حالة الإذاعة: 14ـ وسائل التربية الأسرية في الإسلام