المقال الشهري
الشخصية الإدارية الهدَّامة

      

مقال شهر ذي الحجَّة 1437هـ

الشخصية الإدارية الهدَّامة

        إن مجتمعات اليوم أحوج ما تكون  إلى الإداريِّ الحكيم ، أكثر بكثير من حاجتها إلى الإداري الحازم أو المتساهل ؛ لأن الحكيم – بما آتاه الله تعالى من الحكمة – يعرف متى يأخذ بالحزم في قراراته ، ومتى يلين فيها ؛ إذ الحكمة تقتضي وضع الشيء في مواضعه المناسبة له ، فليست هي الصرامة أو الصلف أو الشدَّة ، فهذه الصفات الجامدة تتعارض مع الحكمة الإدارية ، بل إن الإداريَّ الحكيم يتخذ قراره المؤلم وهو كارهٌ له ، وهو مشفق على صاحبه ، بعد أن يكون قد استنفذ ما يستطيع لتجنُّبه ، ولْيتخيَّل صاحب القرار – إن كان في قلبه صدق الإيمان – حجم الإثم الذي يلحقه ، حين يُفوِّت على صاحب حاجة مصلحة شرعيَّة كانت له ، أو مخرجاً إداريًّا حرَمه منه ؟ 

 

بقية المقال
المؤلفات
14- مسؤولية الأب المسلم في تربية الولد في مرحلة الطفولة
27- أنواع الترويح التربوي الملائم للفتاة
المزيد
أقسام الموقع
إذاعة الموقع
  حالة الإذاعة: 2ـ الأسلوب الصحيح في التعامل مع اليهود